السر الكبير في رواية “الرمز المفقود”

غلاف رواية الرمز المفقود لدون براون

غلاف رواية الرمز المفقود لدون براون

إن سألت غالبية من قرأوا رواية “الرمز المفقود” للكاتب الأمريكي دان براون عن رأيهم فيها سيجيبونك بلا تردد أنها رواية ممتعة ورائعة. هي حقا كذلك (فيما تعلق بالمتعة).. فهي الرواية التي طبع منها أزيد من 6،5 مليون نسخة مبدئية قبل صدورها الرسمي في المكتبات. وبيع منها في أول يوم لنزولها أزيد من مليون نسخة لتكون بذلك أسرع رواية مبيعا في التاريخ.
لن أتحدث عن روعة الرواية من حيث البناء والدراما والتشويق لأنها تتحدث عن نفسها. وبإمكان القارئ أن يطبع في غوغل اسم الرواية لتظهر له الآلاف من المقالات والقراءات النقدية فيها..
سأتحدث هنا عن شيء واحد فقط ميز الرواية بالنسبة لي منذ بدايتها و حتى نهايتها.. يتعلق الأمر بالسر الكبير الذي يدور حوله هذا العمل و الذي استقي منه المؤلف عنوانه “الرمز المفقود”. أقول سأتحدث عن ذلك الرابط الذي بنى عليه الكاتب أحداث عمله فقط وليس عن خلفياته، لأن الرواية تتحدث عن الماسونية. و إن لم تكن تعرف الماسونية بامكانك التعرف عليها من هنا .

يذهب البعض إلى القول بأن دان براون إنما أراد أن يمرر لنا من خلالة روايته فكرة مفادها أن الماسونية إنما هي مجرد منظمة التقى مؤسسوها لفعل الخير في العالم و على ذلك يسير خلفائهم، قد يكون ذلك صحيحا إذا افترضنا مثلا أن الماسونية هي منظمة تزرع الشر في العالم!. أنا حقا لا يهمني الأمر، هكذا.. لا أؤمن بسيطرة الماسونيين على العالم و إن كنت أؤمن بأن هناك محاولات كثيرة لخلق عالم منحرف و مبتذل. لكن يبقى سر الماسونية العظيم من الأشياء التي لا أؤمن بها على الاطلاق.. لذلك قد أُعتبر من المغرر بهم إن صح القول بالنسبة للبعض إن أنا انطلى علي ما يريد براون أن يفهمه للجميع. الماسونية يا عالم “منظمة خيّرة”..

الذين ينتقدون الرواية من خلال قراءتهم لخلفياتها يتهمون براون بأنه يريد أن يوصلنا لنقطة معينة، و هي أن الماسونية تحاول بما أمكنها المحافظة على السر الكبير الذي يخدم صالح العالم .. و أنا كما قلت سابقا لا أؤمن بهذه الفكرة، و لست أفعل ذلك لأني قرأت الرمز المفقود على فكرة، بل أفعل ذلك لأني أفعل و فقط.. يعني لا أؤمن بالسر الكبير للماسونية و بسيطرتها على العالم و ربما من ذلك جاء حكمي على الرواية بأنها خيبت آمالي..

أعيد و أقول أن رواية دان براون تستحق آلاف القراءات، لأنه عمل كبير يحمل في طياته الكثير من الافكار التي قد لا تطابق أفكارنا و ما رأيي هذا سوى قراءة سطحية للرواية لا يتعدى عن كونه شعوري الخاص تجاهها و أنا أنهيها.
السر الكبير في الرواية هو سر ماسوني (وضع سطر تحت ماسوني)، عندما يتعلق الأمر بالماسونية في أي عمل فلا بد أن تكون هناك أسرار من فئة “الغامضة” “الخطيرة” و غير ذلك وهو النهج الذي انتهجه دان براون في عمله هذا حيث أن العمل بأكمله قائم على سر من أسرار تلك الجماعية الخفية الخطيرة و التي يسعى الكل لاخفائها من أجل “مصلحة العالم” !! . ويتمثل هذا السر في حكمة باطنية تعطى لمن يكتشفها، و بدور اللغز الكبير و المحير حول شخص يسعى للحصول على تلك الحكمة.
حينما بدات في قراءة الرواية و حينما كونت تصورا عما يريد الكاتب قوله أحسست أني أقرأ عملا بنهاية واضحة فليس هناك أوضح من أن لا يكون هناك أي سر من الأسرار يمكن أن يكشف أو بالأحرى ليس هناك أي سر و فقط.
دان براون أراد أن يدخل عالما غامضا بالنسبة للكثيرين و ربما معه حق لأن الأمريكيين مهووسون بأسرار الماسونية و عجائبها.  لكن بالنسبة لي فقدت الرواية حسّها مع مرور الوقت و “السر الكبير” بزداد غموضا و الكل ينجذب إلى الحقيقة الكبرى التي ستظهر في الأخير.. لكن صديقي القارئ، ستكتشف في الاخير أن لا حقيقة و لا سر و لاهم يحزنون.
ولأن الرواية مرتبطة بالعلوم الخفية و غير ذلك، تكتشف إحدى شخصيات الرواية و هي كاثرين سولومون شقيقة بيتر سولومون الماسوني الشهير المختصة في دراسة  في العلوم العقلية، تكتشف اكتشافا “خطيرا” حسب دان براون، هذا الاكتشاف سيغير العالم بل و سيحدث نقلة نوعية في الكون. و يسعى أحد “الاشرار” وهو “ملأخ” و الذي لا يكون سوى إبن أخيها  “زاكاري” و الذي تًكشف حقيقته في الأخير، يسعى لكي لا يظهر ذلك الإكتشاف و ينجح في مهمته بتدمير المعمل الذي كانت تعمل به كاثرين على اكتشافاتها ليصل القارئ الذي كان يمني نفسه ولو بمعرفة ولو خيط رفيع عن ذلك الاكتشاف الى احباط ما بعده احباط.
من الجميل أني لم أرمي الرواية في منتصفها، ربما رجع ذلك إلى الدراما الشيقة التي ينتهجها دان براون في أعماله، كل الاحداث مترابطة و متداخلة مع بعضها البعض، لذلك لا مناص لك من عيش التشويق حتى آخره و لكن مع غصة ترافقك بالكذبة الكبيرة التي ستكتشفها في الاخير.
قد لا يوافقني البعض في ذلك، لكن هذا رأيي في الرواية، اجد مثلا أن “حقيقة الخديعة” وهي إحدى روايات براون أفضل، فهي على الرغم من أنها كانت عملا خياليا، لكنها تبقى خيالية في عقل القارئ ما يحيله إلى إمكانية تقبل أي شيء يأتي من الروائي.

هنا عمل جاء ليحلل رواية دون براون هذه أو ليلقي الضوء على الماسونية و أسرارهم ( و لست مهتما بقراءته)

 الرواية على غودريدز

الرواية على ويكيبيديا

عن الرواية:

العنوان: الرمز المفقود

المؤلف: دان براون

الناشر: الدار العربية للعلوم

عدد الصفحات:480

 

 

نصائح عند زيارة معرض الكتاب

زيارة معرض الكتاب فرصة نادرة لشحن طاقة القراءة و إعادة إحياء الشغف بالكتب أو اكتسابه. عندما تزور صالون الكتاب ستتراءى أمام عينيك مئات الآلاف من الكتب من شتى الأنواع و الصنوف، وإذا كنت عاشقا للكتب فأنت لن تصدق انك وسط هذا الكم الهائل من الكتب وسيختلط عليك الأمر، ماذا تقتني من بين جميع تلك الكتب؟. و الحقيقة أنني وقعت عديد المرات في الخطأ الفظيع، فإذا بي أخرج من المعرض و لا أحمل في يدي سوى مجموعة قليلة من الكتب ويمر العام وبعضها لم اقرأ منه صفحة واحدة. لماذا؟. الجواب ببساطة هو أن الإلمام بجميع ما في المعرض من عناوين وكتب جيدة هو أمر مستحيل، لذلك إن لم تكن لك فكرة مسبقة عما تريد اقتناءه من المعرض فسيحصل لك مثلي..

سوف أحاول أن اذكر هنا بعض الأمور البسيطة التي تستطيع من خلالها تجنب الوقوع في هذا المشكل.

 1 قم بإعداد قائمة بالكتب التي تريد أن تقتنيها من المعرض، إعداد قائمة بالكتب أمر مهم جدا ( مثال على قائمة). ولكن كيف تفعل ذلك وأنت لا تدري ما هي نوعية الكتب المقدمة في المعرض؟. في معرض الكتاب تحضر المئات من دور النشر التي تقدم مئات الألوف من الكتب, كل ما عليك فعله هو تحديد نوعية الكتب التي تريدها. مثلا. أنا أهوى الروايات وكتب الفن. حسنا إذا.. تقدم لنا الانترنت فرصة عظيمة أن نطلع على كتبنا من خلال النت، وهي فرصة جميلة للتعرف عن قرب عن الكتب التي تريدها..

سأذكر هنا مثالا: يمكنك تصفح الكتب التي تقدمها دور النشر من خلال مواقعها الالكترونية، فغالبية دور النشر ( خصوصا المشرقية منها), تقدم دليلا لجميع إصداراتها، فمثلا الدار العربية للعلوم تقدم على موقعها الالكتروني نبذة عن الكتب التي تنشرها. اتجه مثلا إلى موقع الدار. اختر كتابا معينا وليكن رواية دون براون الرمز المفقود. إن أعجبك ملخص الرواية بإمكانك البحث عنها في مواقع أخرى ثم أضفها لقائمتك. أما إذا كان لديك عنوان كتاب مسبق، فابحث عنه من خلال دار النشر التي نشرته أو من خلال موقع نيل وفرات.

2 عندما تقوم بإعداد قائمة للكتب التي تريدها لا تنسى أن تتطلع على أسعار تلك الكتب وإعداد فاتورة حساب. لماذا؟. لأنه دوما ما تواجهنا مشكلة في الأسعار ولأن النقود جد مهمة في معرض الكتاب لأنه يجب عليك أن تضع في حسابك أنه من الممكن جدا أن تشتري كتب خارج القائمة التي أعددتها.

3 الوقت جد مهم في معرض الكتاب، ولأن المعرض كبير جدا فانه لا يمكنك البحث عن دور النشر التي تريد أن تشتري منها الكتاب من دون أن يكون لك دليل ما أو خريطة. صدقني لا يمكنك أن تتنزه في المعرض قبل أن تكمل مشترياتك لأنك بعد فترة قصيرة ستحس بإرهاق وتعب وستمل من البحث. إذا الحل هو في أن تحدد دور النشر التي ستقتني منها الكتب في المعرض.. وفي معرض الجزائر للكتاب هاك دليل يوفر عليك عناء البحث عن الدور (حمل الدليل من هنا).

هذه بعض الطرق البسيطة لتستغل معرض الكتاب.. إذا كانت لك طرق أخرى افدنا بها في تعليق وسنضيفها هنا.. 🙂

ملاحظات:

إذا كنت ممن يحبون توقيعات الكتاب، اسأل واستفسر عن الأيام التي يوقع فيها كتابك كتاباتهم للظفر بنسخ موقعة.

من الجيد حسب رأيي الذهاب إلى معرض الكتاب في الأيام الأخيرة لعدة أسباب منها أن الحركة في المعرض تكون قليلة و أسعار الكتب تنخفض.

أن كان لك استفسار حول الكتب المطروحة في صالون الجزائر الدولي للكتاب 2011 أو حول دور النشر وعمليات البيع بالتوقيع يسعدنا مساعدتك. يرجى أن تنظم لصفحتنا في الفايسبوك أو صفحتنا في تويتر للبقاء على إطلاع على آخر أخبار المعرض.