أصوات مراكش، إلياس كانيتي

أصوات مراكش

كتاب روحاني عن مدينة روحانية، إن ألياس كانيتي يقتاد بانبهار المكتشف لأول مرة عالما خاصا من الإبداع المتشكل على تفاصيل دقيقة لأبنية ومتشردين وشحاذين وأطفال فقراء يتسولون الأوروبيين على قارعة الطريقة وأمام مداخل المطاعم الفاخرة، وفي ساحة الفنا العريقة..
يتجول كانيتي الأديب البلغاري النوبلي بين كل هذا وذاك ساردا تفاصيل معايشته للحظة وأحيانا سموه عنها، صوفي في مشاعره، إنه دقيق الوصف في ما يتصل بذلك العالم الذي يكتشفه على واقعيته المجردة، كيهودي.. يعايش واقعا يهوديا في تلك المدينة في أقصى بلد في الشمال الغربي لإفريقيا، تلك المدينة مدخل الصحراء وبوابتها القابعة في سكون المتشرد الأعمى في أحد طرقها وهو يلوك في لسانه عشرات المرات في اليوم، عبارة “الله”، تلك العبارة النموذجية التي تختزل كل ما يبغي المرء أن يحكي به واقعه، أحلامه، ظروفه، وشكواه.. تلك العبارة التي راح كاتبنا بعد عودته لمسقط عيشه بلندن متربعا على أرضا جرداء يعيدها مغمض العينين، مرة ومرتين وثلاث وعشر على طول أيام وأسابيع وشهور..

ينتمي كتاب كانيتي لأدب الرحلة، في البدء وأنا أقرأ اسمه على غلاف الكتاب اعتقدته كاتبا مغربيا متغربا، ألياس ذلك الأسم المحلي الانتماء، غير ان اعتقادي لم ينبع سوى عن جهل بهذا الكاتب الحائز على جائزة نوبل في الأدب، إنه مدخل مميز لولوج إبداعه، فريد حيث لا يتوقف مس إبداعه فقط في هذا العمل النموذجي. رغم أنه لم يشتغل على عديد الأعمال الأدبية  حيث انشغل لفترة طويلة بكتابة دراسة أنثربولوجية مطولة أسماها الجماهير والسلطة وظهرت ككتاب عام 1960م، قبل أن يكتب سيرته الذاتية، المكونة من ثلاتة أجزاء (ظهر الجزء الأول منها سنة 1977م والجزء الأخير سنة 1985م).

لا يكفي القارئ أن يهيم بمراكش المدينة لدى كانيتي إلا وهو يقرأ عنها، يتتبع خطاه ما بين الحارات الضيقة وبصره وهو غارق مع المرابط الذي يمضغ القطع النقدية في فمه قبل أن يدسها بخفة في جيبه..

منح كانيتي جائزة نوبل للأدب العام 1981 تكريما له، ومنح قبلها عديد الجوائز الأدبية الأخرى التي

عن إلياس كانيتي
ar.wikipedia.org/wiki/إلياس_كانيتي

 أصوات مراكش على الغودريدز

مدينة مراكش
ar.wikipedia.org/wiki/مراكش

 

Advertisements

بيريرا يدّعي، أنطونيو تابوكي

IMG_2326.JPG

تجري حيثيات رواية “بيريرا يدعي” في البرتغال سنة 1938، حيث حدة المواجهات السياسية كانت على أشدها في أوروبا وحيث إن دولا عدة دخلت على خط المواجهة بين محورين اثنين سيشكلان فيما بعد محوري الصراع خلال الحرب العالمية الثانية التي ستنطلق عاما بعد الأحداث التي جرت فيها روايتنا هذه.

بيريرا وهو مدير تحرير الصفحة الثقافية لجريدة مغمورة بلشبونة يجد نفسه فجأة وقد تورط مع شاب كان يبغي تشغيله كمساعد له بالجريدة، إن بيريرا الذي يحيا حياة طبيعية رغم الوحدة التي يعيشها بعد وفاة زوجته، يجد في الشاب والأحداث التي تلحقه بسببه مساعدة لتغلب جانب من شخصيته على الآخر، كما يقول طبيبه الشاب الذي تعرف عليه في مركز صحي. لكنه يكتشف مع الشاب مونتينيرو روسي السيء في كتاباته الصحفية حيث لم ينشر له بيريرا ولا مقال واحد وهو رغم ذلك يدفع له المال، يكتشف معه الخط الذي تسير عليه بلاده البرتغال وحاكمها الدكتاتوري سيزار، إنها تتحالف مع الألمان أو على أقل تقدير تستلطفهم، وتساعد الجنرال فرانكو في الجارة إسبانيا في انقلابه على الجمهوريين الذين اختارهم الشعب لحكم البلاد. كما أنها تعادي فرنسا التي يحب بيريرا كتابها الساخرين على غرار موباسان، ما يوقعه لدى ترجمته لإحدى كتابات قاص فرنسي في مواجهة مع رئيس تحرير جريدته الموالي لتوجه البلاد السياسي.

الشاب مونتينيرو روسي الذي ينتمي لجماعة تساعد على تجنيد المقاومين لمواجهة فرانكو في إسبانيا يجد نفسه فجأة في بيت بيريرا وبحوزته وثائق مزورة، إنه يقضي أياما في بيته مختبئا لكنه في ليلة يصبح قتيلا حين يقتحم ثلاثة رجال من الشرطة السرية بيت بيريرا ويردون الفتى بحضور بيريرا الذي يتلقى تعنيفا على معارضته للمس بصديقه.

تطرح الرواية عدة نقاط على الصعيدين الذاتي والخارجي تلتقي في الأخير، بيريرا وحياته الخاصة وتفكيره بالموت ووحدته وأحداث سياسية تمر بها أوروبا تفرض نفسها عليه بعدها لتودي به إلى دوامتها..

أسلوب الكاتب جميل، رغم انني اغتضت من عبارة “بيريرا يدعي” التي تكررت عشرات المرات في الرواية….

الرواية أزالت عني بعض الضباب الذي كان يحجب عني صورة بعض الدول الأوروبية كالبرتغال خلال حقبة ما قبل الحرب العالمية الثانية، إنها مفتاح للانطلاق في بحث جديد حول تلك الفترة من الزمن..

أشياء كنت ساكتة عنها، آذر نفيسي

IMG_1380.JPG

شجاعة كبيرة تحسب لآذر نفيسي في ما روته في مذكراتها “أشياء كنت ساكتة عنها”، عن حياتها وحياة المقربين منها في إيران، فليس من السهل على الإطلاق أن يتناول أحدهم أسراره الشخصية وأسرار عائلته ويكشفها للآخرين، خصوصا إن كانوا قراء من غير مكان واحد في هذا العالم.
ترجع الكاتبة في مذكراتها إلى فصل من حياتها بوطنها الأم إيران قبل وبعد اندلاع الثورة الإسلامية عام 1979، متناولة بالتفاصيل الدقيقة أحيانا علاقتها بوالدتها “نزهت” المشوبة ببعض الخلل وسوء التفاهم الذي نجم عنه ارتباطها الشديد بوالدها “أحمد” الرجل السياسي المثقف الذي استلهمت منه عشقه الروحاني لإيران. إلى علاقتها بأخيها محمد وأصدقاء العائلة وما جرى لها بعد الثورة الإسلامية من رفضها لارتداء الحجاب إلى فصلها من التدريس بالجامعة ثم هجرتها إلى الولايات المتحدة.
في صغرها تسمع آذر من والدها قصص “الشاهنامه”، وهي حكايات فارسية قديمة أبطالها نزهاء يواجهون الشر ويخدمون العدالة. تتربى على مبادئ عاش بها هؤلاء وتتأثر بها لتجعل لها موطئ قدم في الواقع، غير أن واقع الحال مختلف، خصوصا في السنوات الأخيرة من حكم الشاه محمد رضا بهلوي، أين سجن والدها بدون تهم وتعرضت البلاد لمشاكل سياسية اقتصادية سرّعت باندلاع الثورة الإسلامية عام 1979.
تأتي آذر المنفتحة ثقافتها على ثقافات أخرى بفضل مستوى عائلتها الاجتماعي ووالديها اللذان شغلا مناصب كبيرة في الدولة (والدها كما سبق ذكره ووالدتها شغلت منصب نائبة في البرلمان لفترة) على ذكر أبطال الشاهنامه في عدة مواطئ من مذكراتها لتصور بهم الواقع المتردي الذي “كانت ولا زالت تعيشه إيران لغاية اليوم”.
هذه المذكرات التي تمتد سيرتها على مدى خمسين عاما كاملة تمثل تأريخا شخصيا لما مرت به إيران سياسيا واجتماعيا واقتصاديا. كما تحمل أيضاً إشارة إلى تاريخ إيران القديم والحديث، قبل الفتح الإسلامي والحديث منه عهد سلالة القاجار التي حكمت البلاد من أواخر القرن الثامن عشر إلى بدايات القرن العشرين، وبالضبط عام 1925 تاريخ إعلان سلطة البهلويين على إيران التي حملت اسمها هذا عام 1931، هي التي كانت تسمى قبلا بلاد فارس.
ملاحظتي كقارئ على هذه المذكرات، الإعجاب الشديد لآذر بإيران الفارسية قبل الفتح الإسلامي، الذي تصفه في مواضع بالغزو العربي، وإلى الديانة الفارسية القديمة “الزرداشتية” كنوع من التذكير بالأصول الدينية للإيرانيين القدامى، من دون الإشارة إلى هدي الإسلام أو تأثير هذا الآخير على بلاد إيران حضاريا..
في الأخير، ترجمة الكتاب التي أشرف عليها علي عبد الأمير صالح جد جد رائعة، أنصحكم بقراءة هذه المذكرات، ستستفيدون كثيرا من معرفة تاريخ إيران وبنيته الاجتماعية.

الكتاب على غودريدز
https://www.goodreads.com/book/show/22328104

بلزاك والخياطة الصينية الصغيرة

رواية بلزاك والخياطة الصينية الصغيرة pdf

ظهرت هذه الرواية العام 2000، وشكلت كما وصفها مترجمها (محمد أحمد عثمان) “نافذة” طل منها الأدب الصيني على العالمية رفقة روايات أخرى اعتبرت تحررية وميالة إلى إبراز واقع المجتمع الصيني الذي نام طيلة نحو 50 سنة من حياته بعد ثورة ماو تسي تونغ على شيوعية قاسية أفردت لكل لكل شيء مصطلحاته الخاصة، وجعلت من حياة الإنسان الصيني شكلا هندسيا لا يخرج عن ما حدده الزعيم الأكبر للهوية الجديدة لصين بعد الثورة.

الرواية تجمع قصة شابين “لو” والراوي، الذي يبدأ في سرد حكايته وصديقه مع برنامج إعادة التأهيل الذي كان يخضع له أبناء العائلات المشبهوة بخروجها عن الشيوعية ومخالفتها لها سبعينيات القرن الماضي. ويتمثل تأهيل الشباب في إرسالهم إلى القرى والمداشر ليعاد تكوينهم على أيدي الفلاحين وفق عادات قائمة على الحياة الاشتراكية.

لا ينفك الراوي ذي الثمانية عشر سنة وصديقه لو الذي يكبره بسنة، بعد أن وجدا نفسيهما في قرية من تلك القرى المحاولة لترويض النفس على الحياة الجديدة. مع ذلك لم يعانيا مثل بقية المبتعثين الآخرين الذين يدفع بهم لإعادة التأهيل، إذ وجدا في قدرتهما على الحكي سبيلا للخروج قليلا من دائرة المحكوم عليهم بالأشغال الشاقة والقاسية. يبعثهم مأمور القرية إلى مدينة قريبة كل شهر لمشاهدة فيلم سينمائي، فيعودان ليحكيا قصته للقرويين. ومع توالي الأحداث يتعرفا بخياطة شابة ربطا معها علاقة وطيدة وأصبحت حبيبة لأحدهما “لو”. وفي غمرة ذلك حدث أن وقع بين أيدي الشابين كتاب للأديب الفرنسي بلزاك، وبعد ذلك حقيبة استوليا عليها من صديق لهما بقرية أخرى بها مجموعة كبيرة من روايات أدباء غربيون كانت في ذلك محرمة وممنوع تداولها.

يجدان في تلك الكتب عوالم أخرى يسافران فيها بلا قيود ولا اعتراض، ينقلان هذا الشعور الى الخياطة الصغيرة التي تكون أكثرهم تأثرا خصوصا بأعمال بلزاك التي أصابها ما أصابها منها وتعرف معها أن جمالها كنز لا يقدر بثمن.

لا أريد أن أحرق أحداث الرواية، سأترككم تستمتعون بها إن فكرتم في قراءتها، وأنصحكم بذلك بشدة.

الرواية موجودة على النت لمن أراد قراءتها الكترونيا

الرواية على غودريدزالأديب الفرنسي بلزاك

 

اليوم ما قبل السعادة، إنريكو دي لوكا

غلاف الرواية

من خلال قصة صبي يتدرج في النضوج حتى بلوغه الثامنة عشر، يطرح الروائي الايطالي إنريكو دي لوكا في روايته  “اليوم ما قبل السعادة”، عدة أسئلة بريئة عن الحياة بمدينة نابولي إبان وبعد الحرب الثانية التي عاشتها إيطاليا بمختلف كوارثها ومآسيها وانتصاراتها.

يتعمق لوكا إلى أكبر قدر ممكن في تناول كفاح مدينة ضد الغزو النازي ورمزية الفداء لدى الانسان النابوليتاني والمصير الذي أصبحت عليه المدينة، كقلعة أولية تعتمد إيطاليا على صمودها لصد الزحف الهتلري على أراضيها. وموازاة مع ذلك ينقل قصص الناس البسيطة، يومياتهم، ومشاركاتهم الحزن والفرح على حد سواء.. الحب، براءة الطفولة وغيرها..
يرتبط الفتى (بطل الرواية والراوي في آن)ـ بكهل يغالبه شوقه إلى الأرجنتين التي أمضى بها أسعد سنوات حياته وأبهاها وحنينه لماضي نابولي الثوري، فهو الذي في قصصه يحكي كيف عاش ويلات الحرب وهجومات النازية على المدينة ومرابطة أهلها ودفاعهم عنها، كيف أنهم أوقفوا زحف القوات التي سيطرت على نصف أوروبا بفئة قليلة من الشجعان المؤمنين بالأرض.
يدرك الفتى، منذ نشأته إلى غاية بلوغه سن الرشد ما حوله في العالم عن طريق التجارب الحسية التي تفيه فهم العلاقة بين الأشياء، وكل هذا بإيعاز مشترك ما بين الطبيعة التي توفر له إجابات مختلفة عما يدور برأسه الصغير من أسئلة، ومعلمه “الدون غايتانو”، الذي يعتبره الفتى بمثابه والده، إذ يأخذ بيده في ما يعيشه من تجارب، علاقة الحب والوله التي جمعته بفتاة ماضيه، علاقته بسكان العمارة التي يستغل قبوها للسكن، وغيرها الكثير..
عنوان الرواية “اليوم ما قبل السعادة”، هو حاصل تجربة عاشها يهودي خبأه الدون غايتانو عن أعين النازية خلال الحرب، يصف الدون غايتانو على لسان اليهودي اليوم ما قبل اجلاء النازية عن المدينة تماما، اي قبل اليوم السعيد.. تنتقل فلسفة اليوم ما قبل السعيد الى الفتى الذي يختبر تجربة يوم ما قبل سعيد هو الآخر مع حبيبة طفولته.

هذه أول رواية أقرأها من أدب لوكا، عشت أجواءها بخلفية رواية “كيف ترضع من الذئبة دون أن تعضك” للروائي الجزائري المقيم بإيطاليا عمارة لخوص.

الرواية جميلة، بسيطة بدلالات أعمق، لغتها تنساب من الورق بسلاسة ما يساعد على هضمها دفعة واحدة، اعترف ان الكترجم معاوية عبد المجيد أبدع هو الآخر في ترجمة العمل، ما لي إلا نصحكم بقراءتها :).

الرواية على غودريدز
الروائي انريكو دي لوكا

مدينة نابولي

 

فتاة الترومبون، انطونيو سكارميتا

غلاف الرواية

قرأت هذه الرواية بتشجيع من إحداهن على تويتر، أثارني العنوان ومؤلفها أنطونيو سكارميتا الذي كان قد مر على مسامعي اسمه قبلا.

تبدأ الرواية حين نزول عازف ترومبون على رجل عجوز بالشيلي رفقت فتاة لم تتجاوز عامها الثاني مسلما له إياها على أساس انها حفيدته من ابنه الذي راح يقاتل رفقة زوجته في جبهات الحرب ضد النازية هناك في أوروبا وبالضبط في كرواتيا البلد الاصلي للماليسيين الذين هاجروا الى تشيلي ثلاثينيات القرن الماضي. بعد أن قطع وإياها المحيط الاطلنطي في عبارة للمهاجريين الماليسيين ساعيا بها الى عائلتها الجديدة (جدها) ووطنها الجديد (تشيلي).

تحكي الفتاة مجدلينا (وهي الراوي) حياتها منذ بدأت تتشكل لها بعض معالم البيئة المحيطة بها، جدها استيبان كوبيتا وهواجسهما حول بعضيهما، لا يتأكد الجد أن الحفيدة حفيدته ولا هي تفعل ذلك، رباط وثيق يشد بينهما بينما يبقى لغز الانتماء معلقا، مخاصماتهما وحنوهما على بعضهما البعض، يومياتهما وصراع الجد مع المرض الى حين وفاته تاركا اياها رفقة زوجته جوفانا وصديقها معلمها بالمدرسة ذي التوجه الاشتراكي الذي تمتقته مجدلينا مقتا شديدا.

  لا تنطوي قصة اليا ايمار كوبيتا (وهو الاسم الذي اختارته في مراهقتها تيمنا باسم جدتها)، على الكثير من المفاجآت في حياتها، إنها فقط يوميات فتاة حاولت أن تعيش حياتها وفق معتقداتها الخاصة وبين كل هذا وذاك، تقلبات اجتماعة وسياسية واقتصادية تطرأ على بلدها الجديد تشيلي الذي كان مطلع خمسينييات القرن الماضي مرتعا للتجاذبات السياسية بين الليبيراليين ووراءهم الدعم الامريكي والاشتراكيين ومن خلفهم دعم القوى الناشئة التي ظهرت للوجود حين ذاك.

 تنضم اليا ايمار الى اليسار الذي يتزعمه سلفادور اليندي، الذي سيصبح بعد عدة مشاركات له في الانتخابات رئيس الشيلي عام 1970 قبل ان يغتال العام 1973، بعد ثلاث سنوات فقط من حكمه. مجدلينا التي تلتقي باليندي تتضارب دواخلها بين دعم هذا الرجل وحبها لامريكا، بلد الشياكين في عرف استاذها صديق زوجة جدها الراحل. تحلم بالسفر لنيويورك لتصبح ممثلة كأولئك اللواتي تشاهدهن في السينما وهي برفقة صديقها بابلو بالاثيوس..

الرواية عميقة ببساطتها، حديث عن تشيلي سنوات الخمسينيات والتاثر الواضح بمظاهر العولمة القادمة من امريكا، اليندي رمز الكفاح الاشتراكي في بلد سيطر عليه الليبيراليون الذين يستبدون بالسلطة ويحولونها لخدمة اغراضهم الشخصية..

عن لغة الرواية يكفي انها من ترجمة العملاق صالح علماني، سلسة باسلوب رائع من كاتبها.

احببت كثيرا ان اقرا للروائيين التشليين من القراءة لايزابيل اليندي، هاهوسكارميتا يدفعني لفعل ذلك مجددا والدور بعده على  روبرتو بالانيو وروايته “ليل تشيلي”.

انصحكم بقراءتها 🙂

الرواية على غودريدز

الرئيس سلفادور اليندي

قراءة في الرواية على الجزيرة نت

صالون الجزائر للكتاب في آراء زواره

 

اخترنا لكم في هذه التدوينة مجموعة من الآراء المختلفة عن معرض الجزائر الدولي للكتاب الذي اختتمت فعالياته أمس، من خلال المناسبة التي أنشأناها على الفايسبوك والتي طرحنا فيها سؤالا للجمهور عن آرائهم في المعرض.

آراء الجمهور جاءت متقاربة ومتفقة في بعض الأحيان خصوصا من حيث مشكلة التوجيه إلى الأجنحة الخاصة بدور النشر التي عانى منها الكثيرون، بالإضافة إلى مشكل غلاء الأسعار الذي يطرح نفسه مع كل دورة من دورات المعرض.

 

  • سارة سامي جميل أعجبني ولكني لم أجد فيه كتب الأديان والأساطير والمعتقدات .. لكن على العموم كان رااااائعا .
  • Sihem Lola معرض رائع ………………..لكننا لاحظنا غياب التوجيه
  • Saya Soum

    I didn’t like it
  • Sihem Lola

    saya soum why you didn’t like it
  • Rabie Amel

    Jai pas trouver ce que je veux cetais ordinaire . Seullement les romans et leur ecrivains qui assistent le vent avec signature qui a fait le defference. Et le pire le livre de cuisine et culinaire a vraiment etais present comme na jamais etais avant . Alors resultat cette version de salon etait 100% commercial
  • Midou Rayes

    c’est toujours commerciales puisque on a pas de culture

  • Siham Bouhail

    J’ai l’ intension d’y aller demain et prendre ma mère avec moi car elle cherche un livre précis . est ce qu’elle trouvera son bonheur?!!!
  • Ranger Mem Junior جيد عموما
  • Midou Rayes

    oui mais ;;elle cherche quoi ? quels genres de livre ? Siham Bouhail
  • Mahmoud Achbah جيد من حيث الكم لكن سيئ من حيث الثمن
  • سامية بلعباس كان جيد عموما لكن ربما كان ينقصه الإعداد المسبق بمعنى نظرا لتوفر موقع كامل للفعالية لماذا لم نجد فيه أسماء دور النشر و الكتب المتوفرة فيها أو على الأقل مطويات أو كتيبات تحتوي هذه المعلومات بالإضافة إلى مواقع دور النشر و توزيعها على المكان بحيث لا يتشتت القارئ في البحث عما يريد في المكان الغير مناسب و يظن أن ما يبحث عنه غير موجود و هو كذلك في أحد الرفوف المنسية خاصة أن نسبة كبيرة من الوافدين قد جاءوا من ولايات مختلفة لأيام محدودة و بميزانية محددة فسيساعدهم هذا كثيرا لتحديد ما يريدون شراءه و أين ربحا للوقت و المجهود
  • Siham Bouhail

    Merci Midou Rayes, L’auteur Krim Belkacem l’histoire de l’Algérie depuis les turques !!!! C’est ce qu’elle m’a dit
     
  • Mohamed El Fatih كما تفضل الاخوة هو غني من حيث الكم والكيف نسبيا ولكن ينقصه طريقة ميسرة للبحث والتوجيه الى المبتغى
  • Ilhem Guezati

    Zakaria kach livre mlih ??
  • Midou Rayes

    bcp de livres
  • Mima Doc جيد… لكن يلزمه الكثييييير من الوقت … مشكل التنظيم مثلا ا30 لم اجده الا بعد بحث طويل ،، الاروقه ليست بالترتتيب ،،، لكن ينقص الكثير من الكتب و الاصدارات الراىده
  • Ahlem Semi سلام عليكم المعرض هذه السنة رائع غني بالكتب الجديدة مقارنة بالعام الماضي الذي كانت فيه نفس كتب السنة التي قبلها و لكن الأسعار جد مرتفعة
  • Merry Mai ضخم.. وجميل مكان مريح جدا 
  • رجاء السلام التنسيق و الانتظأم و التوجيه غائب تماما .حتى انه الصالون 19 !!! امر غريب متى يتفطوا لذلك
  • Yuki Chan

    Quite empty ! I dont know if im the only one who felt that it was quite empty and plain
  • Pampino Badou نحن محبي الكتب الدينية نقتني مئات الكتب نتعب كثييييييرا في حملها نتمنی توفير حاملات صغيرة
  • Zizou Fati Fleur

    i liked it
  • Nawel Gh

    Non Sihem Siham Bouhail c belkacem babaci pas Karim belkacem
  • Salma Ghouli هناك عناوين مهمة وللاسف ممنوعة من الدخول للجزائر علوم الطاقة الكونية و الطب البديل محضور للاسف
  • Mahmoud Achbah اليوم على العموم كان البيع في متناول الزبائن لكن تبقى مشكلة التنظيم كما اشار اليه الاصدقاء .تعيق جمال المتنزه العلمي.
  •  
     Omar Laouarem ممتاز
     

 

قصص لا ترويها هوليود مطلقا

قصص لا ترويها هوليود مطلقا

غلاف الكتاب

العنوان الأصلي لهذا الكتاب هو ” Artists in Times of War and Other Essays (Open Media)” أو “المبدعون أوقات الحرب ومقالات أخرى”، اختار له مترجمه حمد العيسى عنوان “قصص لا ترويها هوليود مطلقا”، لكاتبه المؤرخ والناقد والمعارض السياسي الأمريكي الشهير “هوارد زن”. ينطلق هوارد في كتابه هذا من نظرته لسياسات الولايات المتحدة العسكرية في العالم، والحروب التي خاضتها في عدد من الدول والتي خلفت حسبه تركة ضخمة من الخسائر لكلا الطرفين، الولايات المتحدة والدول التي تعرضت لهجوماتها، ومسؤولية جسيمة ملقاة على عاتق بلاده التي تخوض الحروب لا من أجل الأمريكيين كما تدعي الحكومة وإنم من أجل مصالح شخصية ضيقة لأناس في الدولة.

يعارض زن سياسات بلاده العسكرية وما يتبعها من وسائل تسخر للدعاية لتلك السياسات، وسائل الاعلام الثقيلة التي تحدث تأثيرا كبيرا على الأمريكيين والأفلام السينمائية التي تنتجها هوليود. وهو في ذلك يشرح كيف يمكن لـ “المبدع” أن يتحمل مسؤوليته ويعارض تلك الأفعال الممنهجة التي تقود حسبه الدولة إلى الهلاك، يشرح كيف على المبدع أن يقف في الاتجاه الآخر الذي تقف فيه الحكومة، إنه الذي يحدث التوازن ويصوب الأخطاء التي تقترفها الحكومة. الحكومة مخطئة على الدوام، هذا ما يراه زن.

الكتاب مليئ بصفحاته المئتين بالكثير من الأمثلة عن مبدعين  عارضوا الحكومة الأمريكية منذ منشأها قبل قرون إلى غاية اليوم، من بينهم ايما غولدمان، المرأة اللاسلطوية التي كانت مع البعض من أصدقائها الشيوعيين من مؤسسي حركة الفوضويين، وهي حركة ظهرت مع بدايات القرن العشرين وتدعو إلى اللاسلطوية واللاحكومة على الشعوب، في نظر هذه الحركة أن الحكومة تحد من حرية الشعب وتقسمه إلى طبقات وتنشر فيه الفقر والجوع والاستبداد.

من ملاحظاتي على الكتاب، أن العنوان الذي ترجم به إلى العربية يبدو بعيدا بعض الشيء عن فكرته العامة، محاربة سياسات الولايات المتحدة الأمريكية العسكرية ووقوف المبدع ضدها. أما الفصل “قصص لا ترويها هوليود مطلقا”، والذي جاء به عنوان الكتاب، فلا يعدو أن يكون متمما لما تستخدمه حكومة أمريكا من وسائل لتمرير سياساتها والتأثير على الأمريكيين.

الكتاب على موقع غودريدز
مؤلف الكتاب هوارد زن
المرأة الفوضوية إيما غولدمان
النظرية الفوضوية

حصيلة القراءة لشهر أكتوبر

كتب شهر أكتوبر

شهر أكتوبر كان الأغزر في القراءة هذا العام، الحصيلة كانت 15 كتابا، بزيادة قدرها 5 كتب عن شهر سبتمبر الماضي.. رغم العدد الذي قد يبدو للوهلة الأولى كبيرا، لا أزال أحس بنهم لقراءة كتب أكثر، في انتظار الرقم المراد بلوغه، 30 كتابا في ثلاثون يوما.

قائمة الكتب التي قرأتها (سيتم الكتابة عن كل كتاب على حدة في تدوينات لاحقة)

1) كافكا على الشاطئ (هاروكي موراكامي)
2) نعاس (هاروكي موراكامي)
3) يوسف الانجليزي (ربيع جابر)
4) شاي أسود (ربيع جابر)
5) مرسى فاطمة (حجي جابر)
6) قصص لا ترويها هوليود (هوارد زن)
7) رسائل السجن (أنطونيو غرامشي)
8) شارع اللصوص (ماتياس إينار)
9) لا أحد ينام في الاسكندرية (ابراهيم عبد المجيد)
10) أطفال السبيل (طاهر الزهراني)
11) فتاة الترومبون (أنطونيو سكارميتا)
12) ثلجنار (عبد الرزاق بوكبة، عادل لطفي)
13) طشاري (إنعام كجه جي)
14) فرانكشتاين في بغداد (أحمد السعداوي)
15) رحلة المخاطر (غابريال غارسيا ماركيز)

افتتاح صالون الجزائر الدولي 19 للكتاب

افتتح اليوم للجمهور صالون الجزائر الدولي التاسع عشر للكتاب بقصر المعارض، الصنوبر البحري بالجزائر العاصمة، ويحمل الصالون الذي يمتد إلى غاية الثامن من شهر نوفمبر الداخل هذه السنة شعار “نحن والكتاب”، في أول نسخة له تحت رعاية وزيرة الثقافة الجديدة نادية لعبيدي التي خلفت سابقتها خليدة تومي في المنصب الذي شغلته الأخيرة أزيد من عشر سنوات.
صالون هذه السنة يعرف مشاركة 926 عارضا من بينهم 267 عارض جزائري، من 43 دولة عربية وأجنبية. والملاحظ أن الرقم المسجل لم يرتفع كثيرا عن الرقم المسجل العام الماضي. وتتوزع الدول المشاركة ما بين القارات الخمس، تتقدمها إفريقيا بـ 15 دولة تتبعها أوروبا بـ 11 دولة.
وتدخل الولايات المتحدة الأمريكية كعضو شرف لنسخة هذه السنة بعدما احتفى الصالون في طبعته الماضية بلجيكا.

ويكرم الصالون عديد العمالقة الذين رحلوا عن عالمنا هذه السنة عبر ندوات تقام الخميس الثاني من إقامة المعرض (4 نوفمبر)، يتقدمهم شيخ المؤرخين الجزائريين أبو القاسم سعد الله والشاعر الفلسطيني الكبير سميح القاسم والأديب الكولومبي الكبير غابرييل غارسيا ماركيز وكذا جان لويس هورست وإمانويل روبليس. (اطلع على الندوات ومأطريها والضيوف عبر هذا الرابط).

 

معلومات عن المعرض:

صالون الجزائر الدولي للكتاب
الطبعة: 19

شعار المعرض: نحن والكتاب

عدد العارضين: 926

العارضين الجزائريين: 267
المكان: قصر المعارض، الصنوبر البحري، الجزائر العاصمة (انظر للخريطة)

الموقع الرسمي للصالون: http://www.sila-dz.com/ar/

ابقى على اطلاع على جديد المعرض على صفحة المناسبة على فايسبوك:  هنا

أو متابعة الجديد على صفحة المدونة على الفايسبوك: هنا