الروائي عبد الرزاق بوكبة في تظاهرات ثقافية بتونس

عبد الرزاق بوكبة
يقدم الروائي الجزائري عبد الرزاق بوكبة مداخلة عن “صورة الكتاب في الصحافة الجزائرية، ضمن فعاليات الملتقى الدولي للكتاب والمطالعة بمدينة بن عروس التونسية في 28 فبراير الجاري.
ويشارك بوكبة في لقاء مفتوح مع طلبة وباحثي كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة سوسة في تونس ليقدم روايته الجديدة “ندبة الهلالي: من قال للشمعة أح “.
وسيكون الروائي الجزائري على موعد مع القراء التونسيين في اتحاد الكتاب التونسيين الذي سيستضيفه في لقاء مفتوح للحديث عن تجربته السردية وتقديم آخر أعماله الروائية.
وعمل عبد الرزاق بوكبة في عدة مجالات في عالم الثقافة، حيث نشط برامج للإذاعة والتلفزيون، كما أسس فضاء “صدى الأقلام” بالمسرح الوطني قبل أن ينسحب من تنشيطه، وصدرت له عدة أعمال شعرية وروائية.
حاز بوكبة عددا من الجوائز من بينها جائزة علي معاشي في دورتها الأولى، كما حصل على جائزة “بيروت 39” بكتابه “أجنحة لمزاج الذئب الأبيض” سنة 2010، وصدرت له مجموعة شعرية بعنوان “من دس خف سيبويه في الرمل”.
وأج


Advertisements

الروائي الجزائري أحمد طيباوي ثالثا في جائزة الطيب صالح للرواية

أحمد طيباوي

نال الروائي الجزائري أحمد طيباوي المرتبة الثالثة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي  من خلال عمله الروائي “موت ناعم”.
وعادت الجائزة الأولى في الرواية للسورية توفيقة خضور عن عملها “شبابيك الوجه الآخر”  والمركز الأول في المسرح للمغربي زكريا أبو ماريا عن نصه “موسم العودة من الشمال”  أما في القصة فقد توج المصري اشرف الشربيني عن “الوفاة السعيدة لعبده الحلاق”.
وشهدت قاعة الصداقة بالعاصمة السودانية الخرطوم حفل توزيع الجوائز  حيث تم الكشف عن الفائزين من بين 587 عمل تم ترشيحه للجائزة  وأختتمت فعاليات الجائزة بعد أن فتحت المجال لملتقى “الأنا والآخر في السرد العربي والافريقي”.
وسبق للكاتب أحمد طيباوي أن نال جائزة رئيس الجمهوري “علي معاشي” في مجال الرواية  اين تمكن من التتويج بالجائزة الأولى سنة 2011  وكانت بمثابة بداية لابن ولاية سطيف.
يذكر أن الجزائريين سجلوا حضورهم في الدورات السابقة لجائزة الطيب صالح حيث سبق أن توجوا بها في الرواية خلال الدورتين السابقتين عبر الروائية هاجر قويدري المتوجة بالجائزة الثانية وإسماعيل يبرير الحائز على الجائزة الأولى.
وأج
الصورة من صفحة الكاتب على فايسبوك من هنا

جائزة الطيب صالح الروائية للسورية توفيقة خضور

جائزة الطيب صالح للرواية
أعلنت لجنة جائزة الروائي السوداني الطيب صالح أمس الخميس عن فوز الروائية السورية توفيقة خضور بالجائزة الأولى لدورتها الرابعة وذلك عن روايتها “سأعيد إنجاب القمر”.

كما فاز بالجائزة الأولى عن فئة القصة القصيرة القاص المصري اشرف حسن الشربيني عن مجموعته القصصية “الحياة السرية لعبده الحلاق”، بينما فاز الكاتب المسرحي المغربي زكريا أبو ماريا بالجائزة الأولى في فئة النص المسرحي.

وقال الأمين العام للجائزة مجذوب عيدروس في كلمة بالمناسبة إن “عدد الأعمال المشاركة في الدورة الرابعة لجائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي بلغت 587 عملا تفاصيلها كالأتي: 93 نصا مسرحيا و178 رواية إضافة إلى 316 قصة قصيرة”.

ومنح الفائز الأول في كل من هذه الفئات الثلاث جائزة مالية قدرها عشرة آلاف دولار أميركي.

وبدأت جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي التي تنظم بصورة سنوية من قبل شركة زين للهاتف السيار في شباط/فبراير 2010 في الذكرى الأولى لرحيل الروائي السوداني الذي توفي في شباط/فبراير 2009 في لندن.

وعرف الطيب صالح براويته الأشهر “موسم الهجرة إلى الشمال” والتي ترجمت من العربية إلى عدد من اللغات.

ومنحت لجنة الجائزة الحائزين على المرتبة الثانية والثالثة في فئات الجائزة الثلاث جوائز مالية بواقع سبعة آلاف دولار للثاني وخمسة آلاف للثالث.
أ.ف.ب
موقع الجائزة على النت

عن الروائي السوداني الطيب صالح