تشظي الشذرات الأدبي : قراءة في كتب الشذرات الأدبية.

بدون عنوان
تشظي الشذرات الأدبي : قراءة في كُتب الشذرات الأدبية .

تعمدت ان اجعل عنوان المقال غرائبيا كالعادة ، وقد بحثت في النت عن موضوع هذا المقال وهو الكتابة على شكل شذرات في الادب فوجدت مقالات عدة مفيدة جدا من ناحية اكاديمية وادبية وتاريخية في البحث حول هذا الموضوع ..لكني لم المس -عن نفسي- الا بعض هاته الكتابات وطالعتها ، لذا ساتكلم عنها من باب تجربتي الذهنية معها ..وعلى كل الشذرة لا تحمل تعريفا ثابتا لذا ساعرفها كما فهمتها هنا وهي ان الشذرة نص صغير مكثف حول فكرة ما ، غالبا ما تكون مفارقة فكرية . لو اخذنا بهذا التعريف لكانت النكتة التي يتداولها الناس عادة و الشبكات الاجتماعية نوعا من الشذرات ايضا والشذرة يجب ان تكون نصا ادبيا صغيرا لو زاد عن ان يكون فقرة يمكن ان تسمى خاطرة وفي الحقيقة، لا احب القياسات أو التقييس اذ ان الادب فوق كل ذلك فلا يمكن ان تحدد ان القصة القصيرة جدا مثلا يجب ان تكون كذا حرف ولا يمكن حتى ان تعطي معدلا اي بين كذا وكذا ..لكن لا باس ان قمت بدراسة حول كتابات اديب ما: ان تحسب ذلك وتقول ان معدلات حروف في نصوصه تتراوح كذا وكذا ..لكن لا يمكن ان تجعلها مقياسا لاحد ..يكفيك فقط ان تحصل على دبلوم الذي ستاكل به الخبز وتسعد به زوجتك أو تقتني به واحدة ان لم يكن لك .

المهم ، هناك مقالات جيدة حول هذا الموضوع  كما اخبرتكم ، احث على مطالعتها لانها مفيدة، اعجبتني منها ما اوردت روابطه اخر هذا المقال ..وساتكلم عن تجربتي مع مؤلفين ربما لم يتطرق اليهم الدارسون لهاته القضية منهم :

التأملات : طالعتُ جزءا مهما من كتاب التأملات لماركوس اوريليوس ، وهو كتاب اكثر من رائع وحكمي لدرجة قصوى وكلامه جميل ومنسق ورائع وعلى كل حال احيلكم عليه بشدة .اعتبره شذرات انا ايضا .رغم انه كان نصوصا مكتوبة لنفسه ما انوه له هو عظمة اولئك الذين انقذوا الكتاب وطبعوه وحققوه ليوصلوا لك حكمة انسان رائع منذ 161 – 180 ميلادية ستحس ايضا ان البشر منذ تلك السنين والانسان والناس لم يتغيروا ابدا .

من اجمل تأملاته (لكن يجب ان تقرئوا له الاخريات لانها رائعة ايضا ) :

“لنفرض أنك ستعيش ثلاثة آلاف سنة بل وعشرات الآلاف من السنين مرات ومرات، فتذكر أن أحدا لا يخسر حياة أخرى غير التي يحياها الآن أو يحيى حياة أخرى غير التي يخسرها الآن، إن أطول الأعمار وأقصرها يستويان تماما، فالحاضر هو نفسه للجميع، حتى إذا اختلفت الأشياء التي هي بسبيلها للفناء، لذلك فإن ما ينقضي يبدو وكأنه لحظة، والإنسان لا يمكنه أن يخسر الماضي أو المستقبل، فما لا يملكه الإنسان كيف يستطيع أحد أن ينتزعه منه؟ ”

الكتاب الآخر هو المواقف و المخاطبات للنفري ، وقد تكلم عنه مصطفى محمود والكتابين المواقف والمخاطبات و(رايت الله ) لمصطفى محمود جيدان جدا .و اشهر اقتباس عالمي لهذا الكتاب هو قول النفري ( اذا اتسعت الرؤية ضاقت العبارة) والتي جعلها الشاعر العربي ادونيس بدايته لخلق ثورة ادبية في العالم العربي بكتاباته ودراساته وقد تكلم عنه وعن تأثيره فليطالع هناك..

الكتاب الاخر هو ( المياه كلها بلون الغرق)  لاميل سيوران..هذا الكتاب يمكن القول انه its mine  نحن نقول عن شيء انه مِلكنا حتى ان لم يكن لنا لما يصل لدرجة انه يعبر عنا بشكل تام وكامل ، و المختارات التي ترجمها محمد علي اليوسفي مشكورا بعنوان (لو كان ادم سعيدا ) ممتازة جدا وهو اي اميل سيوران : سيد الشذرات الفلسفية العدمية وهي تمنحك متعة كبيرة وذهنية في قرائتها .ادعكم تقرأون الكتاب كله والمختارات التي هي جميلة جدا .

الكتب الاخرى هي : حكم الامام بن عطاء الله السكندري ، و كتب نيتشه التي يمكن ان يقال انها صيغت بتقنية التشظي والتشذر، والاخرى هي حكم ابو الحسن الحرالي المغربي –غير معروف جدا – في حكمه التي لم تنشر ..يمكن اضافة ابو حيان التوحيدي كما قال الكاتب محمد الحجيري ،واكيد ادوارد غاليانو في نظري في كتابه افواه الزمن وكتاب المعانقات (انصح بهما ) و الياس كانيتي في كتبه المتعددة .

هناك ايضا محمد الرطيان الذي كانت تأملاته جميلة في بعض الاحيان وعادية في البعض الاخر الا انه صاغ معظم وصاياه بصيغة جيدة..يمكن الانتباه الى ان القصائد الصغيرة جدا والقصص الصغيرة جدا ذات المضمون الفكري تعتبر شذرات ايضا كمثال خالد الباتلي ، احمد مطر ، ومحمود درويش وغيرهم ..وغالبا ما يلجأ الشاعر الى تكثيف فكرة في شذرة شعرية ان جاز التعبير وامكننا وسم بعض الشذرات انها شعرية .

يجدر التنبه ايضا الى ان عصرنا هو عصر الشذرات ككل فالرسائل القصيرة الادبية والدعوية والمعلوماتية و الشبكات الاجتماعية تلعب دورا مهما في ذلك ، يقول محمد الحجيري “من دون أن ننسى أن الكتابة الفايسبوكية هي كتابة شذرية ولكن بمضامين مختلفة، تتراوح بين السخافة والسوقية والادعاء والشعبوية والمباشرة، وقليلة هي الشذرات الفايسبوكية التي تتسم بالجدية والرصانة والعمق الفلسفي. لكن مهما يكن ستؤثر الكتابة الفايسبوكية على النسق الكتابي كما أثرت من قبلها آلة الطباعة.”

لكني اقول انه ممن اُغفلوا كمحترفين لهذا النوع من الكتابة هو الامام بن عربي في كتابه شجون المسجون وهو كتاب رائع جدا في اظهار براعة هذا الفيلسوف الكبير في الشذرات وكتابتها ..ومن بين الشذرات التي ادهشتني تماما هي

ووقتها كنت اقرأ كتاب (الكون الأنيق) براين غرين ، يقدم نظرية الأوتار الفائقة باسلوب ذكي وسهل ..هل لاحظتم الارتباط بين قول بن عربي ونظرية الاوتار الفائقة ؟ انا لا اعتبر ذلك صدفة تماما …واترككم مع بحثكم الخاص في هاته المسألة ..

من الشذرات الاخرى ايضا في هذا الكتاب “شجون المسجون ” للامام بن عربي قدس سره :

شذرة أخرى :

شذرة أخرى :

شذرة :

ننوه في الاخير الى صدور كتيب صغير جزائري للكاتبة جهان سمرقند بعنوان (خرزات سبحة) فيه مئة شذرة أو حكمة ، وهي تجربة واعدة في الكتابة على كل حال اذ الكتابة الشذرية المغاربية نادرة وقليلة . وقد وضعنا روابط لكتاب شجون المسجون و للخرزات والمقالات التي تحدثنا عنها في أول المقال .

كلمة اخيرة : كل تلك الروعة التي اظهرها بن عربي في كتابه شجون المسجون كتبها في السجن لما خالف امر بعض الملوك وقال انه طلبه في امر ليس عنده ولا يقدر عليه ولم يذكره ما هو .. زيادة في التشويق نقول انه ذكر في اول الكتاب ‘شجون المسجون ‘ حقيقة جميلة جدا وصفها بالتالي : انه اذا عرفتها استغنيت عن جميع الكتب وعن هذا الكتاب !! ، وهي حقيقة دقيقة جدا وصادقة اذ هي تتحدث عن اصل كل الافعال البشرية ومصدرها و عن حكمة بليغة نترككم تكتشفونها بانفسكم .

روابط :

1- شجون المسجون http://www.4shared.com/office/36wWJho4/___.html

2- خرزات سبحة لـ جهان سمرقند   http://www.4shared.com/office/9m3Rg-qP/__online.html ، رابط الصفحة في الفيسبوك http://www.facebook.com/djahane.samarcande.Creatives.Writings

3-فنّ الشذرة مقال لـ محمد الحجيري http://www.alghawoon.com/mag/art.php?id=344

4- موقع شذرات http://www.shatharat.net/vb

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s