أحببتك أكثر مما ينبغي

أحببتك أكثر مما ينبغي

أتعبتني هذه الرواية بما حملته من مشاعر طاغية في الحب .. أكثر ما أعجبني فيها هو أسلوب الكاتبة السردي، يجعلك الأسلوب تغرق في القراءة و تنهم من الحروف مالا تشبع منه.. لكن رغم ذلك القصة التي احتوتها الرواية لا تحمل في طياتها الكثير من العمق، تفتقر إلى الأحداث التي تصنع مشاهد حماسية… تحمست بداية و أنا أقرأها لكن بعد قرائتي لما يزيد عن المائتي صفحة تسرب الملل إلى داخلي، و بدأت بقراءة الصفحات بعيني فقط، أهملت التركيز في القراءة، رغم ذلك بقيت محافظا على فهم المغزى العام مما كان يجري بين بطلي القصة جمان و عزيز.

قد يوحي عنوان الرواية “أحببتك أكثر مما ينبغي” أن جمان الشخصية البطلة و الراوي في نفس الوقت أحبت عزيز زيادة عن اللزوم, أو أنها أحبته كما لم تحب أي امرأة أخرى، و لكن هذا غير صحيح.  فالحب واحد و إن تعددت أشكاله، و ما جاء زيادة عن اللزوم هو مخلفات ذلك الحب و ليس الحب نفسه، جمانة أحبت عزيزا حبا طاهرا و نقيا لكنه كان حبا مهووسا و كانت على غير شخصية بعض من يحبون تماما. ربما صلح أن نسمي ما عانت منه جمان بحالة مرضية شأنها في ذلك شأن عزيز، حبا أدخل الإثنين متاهة تقلبات نفسية شتة، أتت ما بين الهوس و المهانة و الذل و الشعور بعدم الرضى الداخلي و السخط و الإحساس بتأنيب الضمير و غيرها من المشاعر التي خلقها “حب” بين طرفين اثنين.

أعترف أن أثير استطاعت أن تخلق شخصيتين معقدتين قد نظن في لحظة ما أنهما أبسط مما قد تكونان عليه، لكن أثير و إن كانت أعطت لبطلتها فسحة الحديث عن نفسها تصل حد الثرثرة بعض الأحيان إلا أنها زرعت في بعض مواطن حديثها تحليل لشخصيتها هي (أي شخصية البطلة) و شخصية عزيز. هذا لا يعني أنها أفلحت في تحليل الشخصيتين بل تركت الباب مفتوحا للقارئ ليحلل كما يشاء.

نهاية القصة فاجأتني و لم تفاجأني، فاجأتني لأني انتظرت أن تكون حزينة بشكل ما، و لم تفعل لأنها النهاية المتوقعة.. حب بهذا الصخب و الغموض لا تصلح له سوى نهاية معلقة كما وصفتها جمان بقولها لعزيز (تركتني معلقة بين الأرض و السماء)  عملت أثير بذكاء على أن تترك حب البطلين معلقا من دون أن يتخلصا من تبعاته و آثاره.

اقتباس:

في عرفنا الشرقي.. دائما ما يرتبط الانفصال بمأساة، لا نجيد الانفصال برقي.. لا ننفصل بسلام.

السعادة ماهي إلا فاصل زمني يفصل الحزن عن الحزن الآخر 

عن أثير عبد الله النشمي:

كاتبة سعودية شابة من مواليد العام 1984 بالرياض بالسعودية، أنتجت عملين روائيين، أحببتك أكثر مما ينبغي (2009)، في ديسمبر تنتهي كل الأحلام (2011)..

حساب الكاتبة على تويتر

بطاقة الرواية:

العنوان: أحببتك أكثر مما ينبغي

الكاتب: أثير عبد الله النشمي

أول طبعة: 2009

الناشر: الفارابي

الرواية على غودريدز

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s