افتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب 2012

تم يوم أمس  الاحد 21 جانفي 2012 افتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب في طبعته الثالثة و الاربعون. المعرض الذي افتتحه وزير الثقافة المصري شاكر عبد الحميد والتونسي مهدي مبروك سيشارك فيه ثلاثون بلدا وستكون تونس ضيف الشرف لهذه الطبعة التي ستحتفي بالثورات العربية ومنها الثورة التونسية التي احتفلت بعامها الاول قبل أيام.

ستخصص في المعرض ندوات ومحاضرات مختلفة ستعالج قضايا ادبية وفكرية عدة لعل ابرزها انتفاضة الربيع العربي الى جانب مناسبات من مثل  الاحتفال بمرور 150 عاما على ميلاد جرجي زيدان و100 عام على رحيل الزعيم أحمد عرابي و50 عاما على رحيل شاعر العامية بيرم التونسي ومرور 100 عام على ميلاد نجيب محفوظ العربي الوحيد الحائز على جائزة نوبل في الاداب (1988).

ويشارك ناشرون عرب من 18 دولة عربية هي الامارات والسعودية والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان والمغرب والجزائر وليبيا والاردن واليمن وسوريا ولبنان والعراق والسودان وتونس ومصر والاراضي الفلسطينية الى جانب مشاركة دول اجنبية هي  بريطانيا والصين وتركيا واليونان وايطاليا واسبانيا وألمانيا وأمريكا وروسيا وبولندا والدنمرك والهند.

وقد كان من المقرر أن تقام الدورة الثالثة و الاربعون للمعرض يوم 29 جانفي من السنة الماضية قبل ان تلغى بسبب الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها مصر و التي افرزت خلع نظام الرئيس الاسبق حسني مبارك. وحسب معلومات من موقع التظاهرة فانه ستخصص جائزة قيمتها 10 آلاف جنيه مصري لافضل 10 كتب صدرت في 2011.

 

معلومات عامة عن المعرض:

الاسم: معرض القاهرة الدولي للكتاب

مكان اقامة المعرض: قاعة المؤتمرات، مدينة نصر، القاهرة.

الدولة ضيف الشرف: تونس

عدد الدول المشاركة: 30 دولة ( 18 دولة عربية)

الموقع الالكتروني للمعرض: هنا 

لتحميل فعاليات وبرنامج المعرض: هنا

Advertisements

لنقرأ من أجل الجزائر

هذه التدوينة مشاركة في يوم التدوين الجزائري 

لا يقتصر هدف القراءة على مجرد الاستمتاع الروحي بالنص, سواء كان رواية او نصا تاريخيا او غير ذلك. و لا حتى على مجرد التزود بالمعلومة واستخدامها فيما تفيد لاجله, بقدر ما هو دفع جماعي للحركة العقلية في بيئة معينة. فالتفكير الجماعي انما ينبثق عن مكونات شحصية الفرد في المجتمع ودوره وطريقة اعمال عقله و رؤيته للامور. ومن هنا ومن هذا المنطلق تتحدد شخصية المجتمع التي يقودها التفكير الجماعي.. و السؤال الاهم هنا, كيف نستطيع أن نبني تفكيرا جماعيا فعالا.. اذ ان التفكير الجماعي قد يكون ذا وجهة سلبية مثلما قد يكون ذا وجهة ايجابية.

البناء الفعال للتفكير الجماعي الايجابي انما يحدده تفكير كل فرد على حدة, لتجتمع الافكار في الاخير وتحدد توجها معينا. ومن بين اساليب تنمية الفكر الفردي القراءة. و القراءة ليست بمفهومها العادي وهي تلك العملية العقلية التي تتطلب معرفة ببعض الرموز, وانما القراءة التي تهدف الى تحويل فكر معين وبناء فكر جديد. القراءة التي ترتقي بالفرد درجة في سلم العلم. و القرآن الكريم ركز على القراءة الربانية التي تقود العقل الانساني الى الطريق الصحيح. مثل قوله تعالي في كتابه العزيز { اقرأ باسم ربك الذي خلق }. الاية 1، سورة العلق.

و الحديث عن القراءة في الجزائر انما يتخلله الكثير من الشحوب مع غياب المعطيات الواضحة بل غياب المنطلقات الواضحة التي ترسم خط التفكير الجماعي. وما يجب أن يبنى عليه. خذ مثلا التعليم في المدارس انما يعتمد اعتمادا شبه كلي على القراءة الروتينية التي يتخذ منها العقل مسبقا حكما سلبيا، فهي القراءة التي تأتي عن طريق نمط سلبي، ممل، غير حماسي و غير مشجع. فمثل هكذا قراءة انما تتجه بالتفكير الجماعي لتلاميذ وطلبة المدارس الى منحى غير المنحى الذي يجب ان بتخذه. وغير المنحى الذي سيبني ترابطا وثيقا فيما بين العقول.

لن نتحدث عن المشاكل التي تواجهها المقروئية في الجزائر، لأننا بذلك سندخل في المتاهات و الاسباب و المبررات التي لا طائل و لا جدوى منها حاليا لانها واضحة. انما نلقي الضوء على قيمة القراءة من ناحية البناء الحضاري النهضوي لأي مجتمع كان..

و الشيء الجميل في الانسان و الذي هو من خلق الله سبحانه وتعالى هو أن للانسان عقلا جماعيا كما له عقل فردي.. عقل من خلاله يتاثر ويؤثر في من حوله. ويبقى عليه كيفية استغلاله لذلك العقل.. و القراءة انما هي تاثير فعال في التفكير الجماعي يقوده نحو بناء مؤسسات انسانية فعالة تؤسس لنهضة شاملة وحضارة. ومن هذا المنطلق تقع مسؤولية الجماعة على الفرد ( يعني أن الفرد من خلال قدرته على التحكم في العقل الجماعي فانما هو مسؤول عن هذا العقل).

ولم نسمع عن أي حضارة قامت أو نهضة من غير أن تنهض فكريا ( بالمعنى الواسع، تدخل فيها القراءة كجزء أساسي). والقراءة من ضمن عمليات التفكير التي تساهم بنسبة كبيرة في قيادة التفكير الجماعي نحو النهضة.

ولكن من آيات الله سبحانه وتعالى في الكون، آية التدرج أو المرحلية. فلا تخلق عملية الا وتمر بمراحل معينة.. ومن ذلك الحضارة الانسانية و النهضة و التطور وغير ذلك.. فهذه انما تاتي بعد مراحل معينة تدخل فيها العديد من العمليات. فلا يتوقع أي تطور للعقل/ التفكير الجماعي من لحظة انطلاق الانسان في بناء نفسه و المجتمع. انما قد تقدر هذه العمليات بسنوات عدة او عقود. وهي في الاصل تحتاج الى تخطيط كبير واستراتيجية ورجال يقفون على سيرورتها الحسنة، وهكذا تأتي الامور و تأتي النجاحات بعد اعمال للعقل. ويقوم على العملية من يعطى له مقاليد الحكم في المجتمع ويكون ذا رؤية خاصة قد لا تتوفر لباقي افراد المجتمع. أي أن يفكر تفكرا جماعيا يسمو على تفكيره الخاص.

ان اعجبك الموضوع، قم بالتصويت له في مسابقة موقع بلوغيني من هنا 

الإعلان عن القائمة القصيرة لجائزة بوكر العالمية للرواية العربية 2012

تضم القائمة القصيرة لـِ”الجائزة العالمية للرواية العربية” لسنة 2012 ستة كتاب هم: جبور الدويهي، ربيع جابر، عزي الدين شكري فشير، ناصر عراق، بشير مفتي والحبيب السالمي.

وقد أعلنت أسماء الكتّاب الستة خلال مؤتمر صحافي عقدته لجنة التحكيم في دار الأوبرا في العاصمة المصرية القاهرة، وذلك من قبل الكاتب والناقد السوري جورج طرابيشي رئيس لجنة التحكيم لدورة هذا العام.

وأعلن طرابيشي أيضا عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم وهم: الصحفية والناقدة الأدبية اللبنانية مودي بيطار، الأكاديمية والناشطة المصرية في حقوق المرأة هدى السيد، الكاتبة والأكاديمية القطرية هدى النعيمي والأكاديمي والمترجم والباحث الإسباني جونزالو فيرنانديز باريلا.

واختيرت الأعمال الستة من أصل لائحة طويلة من 13 رواية كان تم الاعلان عنها في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2011، وتم اختيارها من 101 ترشيحا جاءت من جميع أنحاء العالم العربي.

وسيحصل كل من الكتاب الستة الذين يصلون إلى القائمة القصيرة على مكافأة قدرها 10 آلاف دولار، إضافة إلى 50 ألف دولار أخرى تكون من نصيب الفائز.

وتتضمن القائمة القصيرة للجائزة طروحات مختلفة تتراوح بين مواضيع حول المنفى وأسئلة كثيرة عن الهوية الشخصية، كما تنسحب إلى الثورات السياسية والاجتماعية التي عصفت وتعصف في المنطقة، سواء التاريخية منها او التي تحصل في الوقت الراهن.

وقال جورج طرابيشي في تعليقه على هذا الموضوع:” تعكس الروايات تعددية تجارب الروائيين في التجديد التقني في التعبير عن التنوع الاجتماعي والتاريخي للبلدان العربية وإرهاصات بالحراك الشعبي الراهن من حيث تركيز الروايات على الفساد والعسف اللذين كانا سائدين في العالم العربي.”

وسيتم الإعلان عن الفائز في الجائزة العالمية للرواية العربية 2012 في حفل يقام في أبوظبي يوم الثلاثاء 27 آذار/ مارس هذا العام، ضمن أمسيات معرض أبو ظبي الدولي للكتاب.

كما سيتم ترجمة الرواية الفائزة إلى اللغة الإنجليزية، وقد استطاعت الروايات الخمس الفائزة بالدورات السابقة الحصول على عقود نشر وترجمة إلى اللغة الإنجليزية.

والروايات التي وصلت الى القائمة القصيرة هي:

إقرأ المزيد

قراءة في كتاب الفراعنة لصوص حضارة

التدوينة الثانية في سلسلة قراءة في كتاب سنتطرق إلى وضع قراءة حول كتاب الفراعنة لصوص الحضارة لمؤلفه محمد سمير عطا ودار النشر لبيت الحكمة للإعلام والنشر والتوزيع ، والكتاب يحتوي على 84 صفحة والكتاب صدر في طبعته الأولى في القاهرة ، فلا بأس قبل أن ندخل في صلب الكتاب أعرض عليكم بعض ما ورد من أرقام حول ما تعلق بالأهرامات:

ـ مصر تزخر بمئة ـ 100 ـ هرم مكتشف حتى الآن

ـ الهرم الأكبر مثلا يحتوي على مليونين وثلاثمائة ألف ـ 2300000 ـ قطعة حجرية

ـ متوسط وزن الحجر الواحد طنان ونصف طن ـ 2500 كجم

ـ متوسط حجم الحجر الواحد متر ونصف مكعب ـ5.1 م3 ـ

ـ تم تقطيع الأحجار من مناطق تبعد مئات الكيلومترات

ـ سقف الغرفة الرئيسية مكون من قطعة حجرية واحدة تزن خمسة عشر طنا

ـ يصل ارتفاعه إلى 146 مترا

ـ أي انه كان أعلى بناء إنساني حتى القرن العشرين وبالتحديد سنة 1931 وحتى يومنا هذا يعد أكبر بناء إنساني ضخم ، وبأحجار الهرم الكبير وحده يمكننا إقامة سور حول الكرة الأرضية بأكملها عند خط الاستواء بارتفاع 30 سم2

والكتاب يحوي على ثلاث أبواب ، في الباب الأول أدرج لنا الكاتب النظريات المتداولة حاليا عن الأهرام ونواقضها حيث نجد الكاتب يستعرض لنا ستة ـ 06 ـ أراء متداولة حول بناء الأهرامات الآراء الرأي الأول يقول بان الفراعنة هم حقا من صنعوا الأهرامات وهم بناة الحقيقيون ، واستند أصحاب هذا الرأي إلى أدلة وبراهين والرأي الثاني يقول بأن اليهود هم من قاموا بتشييد الأهرامات المعجزة وقد استندوا أصحاب هذه الرأي إلى أدلتهم وبراهينهم ، والرأي الثالث يقول بناة الأهرامات الحقيقيون هم الجن الذين سخرهم الله للنبي سليمان عليه السلام ويعتقد بعض المسلمين بان هذا الرأي هو الصحيح وقد استدل هؤلاء على الأدلة والبراهين الدامغة

والرأي الرابع يقول بأن بناة الأهرام هم غزاة من الكواكب الأخرى أي أنه كائنات خارج الكرة الأرضية استوطنت الأرض وقامت بتشييد هذه الأهرامات الضخمة وهناك من الدارسين للتاريخ وعلم الآثار على حسب قول الكاتب بان هذه الرأي هو الأصح ، والرأي الخامس يقول بأن الله سبحانه وتعالى هو مشيد هذه الأهرامات الضخمة في أزمنة غابرة وهذا اعتقاد على حسب ما ذكر الكاتب أنها طائفة من الناس في الولايات المتحدة الأمريكية تعتقد بذلك وتسمى مجموعة هؤلاء الناس بالأوجاريكس وهذا الرأي على حسب الكاتب بأنها خرافة لا أساس لها أصلا لأنها تستند إلى خرافات وأساطير نسجت لتزييف التاريخ والرأي السادس والأخير هو رأي الكاتب وهو هذا الكتاب ويذهب إلى أن قوم عاد هم القوم الأجدر لبناء هذه الأهرامات الضخمة وقد استشهد الكاتب في ذلك بنصوص شرعية وهو القرآن الكريم الكتاب المنزل على خير البشرية محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وهو الذي يفك طلاسم المعضلة والسنة والنبوية والأحاديث الشريفة فبالرجوع إلى كتاب الله عز وجل وجد العلماء إشارة واضحة إلى الأهرامات المصرية ووصف دقيق جدا لا ينطبق إلا عليها وينطبق تماما على جميع تفاصيلها فمنه تسقط كل النظريات والآراء التي حيكت لتزوير التاريخ والخرافات .

إقرأ المزيد

البئر الأولى لجبرا ابراهيم جبرا

ماذا قد يعني لي البئر : الغموض، هوة النسيان، الحدود الضيقة.. المكان الموحش في قصة يوسف عليه السلام لكن جبرا جعلني أراه مصدرا لعذوبة لا تنتهي و أعيد التفكير في نظرتي للبئر وأتساءل مالذي جعل أبي يفكر في حفر بير في بيتنا، بيتنا الذي بناه طوبة طوبة في زمن، الماء فيه متوفر. بئر بيتنا الذي كنت أراه مصدر خوف من السقوط فيه لعل والدي أراد به رمزا لخير لا يجف. أعود لجبرا وما فعلته بي سيرته البئر الأولى ، جعلت تنبش في الذاكرة بلا توقف عن أشياء كثيرة وجعلتني أعقد مقارنات بين طفولته وطفولتي رغم الاختلاف الكبير … جبرا بأسلوبه السهل الممتنع بلغته العفوية يجعلك تراه يجري حافيا حاملا كراريسه وكتبه أو تراه يغني في قداس الكنسية أو في حوش بيتهم يغرف من ماء البئر …

البئر الأولى هي بئر الطفولة . انها تلك البئر التي تجمعت فيها أولى التجارب والرؤى والأصوات ، أولى الأفراح والأحزان والأشواق والمخاوف التي تنهمر على الطفل ، فأخذ اداركه يتزايد ووعيه يتصاعد لما يمر به كل يوم ، ويعانيه بعذاب أو يتلذذ به. يتابع المؤلف طفولته منذ وعيه الأول في سن الخامسة حتى يكمل السنة الثانية عشرة من عمره، ويستمر باستقصاء هذه الكينونة ، التي تتنام وعيا ومعرفة وعاطفة ، وهي تحيا برائتها وتتشبث بها ، بينما البراءة تزايلها

الأقتباس : بعض مما كتب في غلاف الكتاب قد يحرضك على قرائته 🙂