نحن و العقيد لمحي الدين عميمور

يقدم الدكتور محي الدين عميمور في كتابه الصادر حديثا بعنوان ”نحن والعقيد.. صعود وسقوط معمر القذافي”، شخصية العقيد الليبي وفق مسارين اثنين، الأول يقوم على التألق، ويحيل إلى مواقف القذافي الرافضة للتدخل الأمريكي في العراق وتضامنه مع القضايا العربية والإفريقية، والثاني سلبي مرتبط بالتعامل السيء الذي سلكه القذافي مع ”الثورة الليبية”.
يجيب الدكتور عميمور في كتابه على عدد من الأسئلة الشائكة، منها ”من هو العقيد معمر القذافي على وجه التحديد؟ وهل هو كفاءة فذة أم عبقرية منحرفة؟”، ”هل هو قمة فكرية سامية متميزة، أم مستنقع أفكار مبعثرة ذات ضجيج كنقيق الضفادع؟”، و”هل هو رائد نضال يعبر عن أمة وقدوة يترجم إرادة شعب، أم تاجر بلاغيات أحسن التلاعب بها ردحا من الزمن؟”.
وقدم عميمور تشريحا معمقا لشخصية العقيد الليبي، بالتركيز على شطحاته وفكره التآمري، ومستواه الثقافي المحدود الذي امتاز بالهراء الفكري، منها فكرته المتعلقة بإقامة دولة ”إسراطين”، أي الجمع بين إسرائيل وفلسطين في دولة واحدة.
ويروي عميمور، استنادا لشهادة عبد الرحمن شلقم، أن القذافي كان يعتقد أن ”الديمقراطية كلمة مكوّنة من جزأين، أولها كلمة ”ديمو” (التي تعني الشعب) وهي (كما قال) تطوير لكلمة الدهماء، و”كراسي” (وتعني الحكم)، وهو يستنتج أن الديمقراطية تعني الجماهير يجلسون على كراسي الحكم”. ويتناول الكتاب جوانب من العلاقة المضطربة بين القذافي والجزائر، والتي تترجمها مقولة الرئيس الراحل هواري بومدين التالية: ”أي ثورة يتكلم عنها العقيد.. الملك إدريس كان شيخا هرما، وكانت السلطة مرمية في الشارع، فالتقطها معمر.. إنه رجل لا يفرق بين الدم والحبر الأحمر”. ويستخلص المؤلف أن ليبيا في عهد القذافي تحوّلت من جمهورية إلى ”جملوكية”، بعد أن طال بقاؤه في السلطة. وجاء الكتاب مليئا بكثير من الأحداث التي تغوص في ليبيا القذافي وعلاقته بالجزائر وبالعالم، يقدمها الدكتور عميمور بأسلوب صحفي شيّق، يعتمد على معلومات غزيرة، حتى أن هوامش الكتاب تصلح لوحدها أن تكون كتابا مستقلا.

المصدر ( الخبر)

12 thoughts on “نحن و العقيد لمحي الدين عميمور

  1. اهنئ الدكتور عميمور الذي كان لي شرف مجالسته في عدة اجتماعات في قاعة الاجتماعات في بلدية القبة بعد رحيل هواري بومدين على امتاع القارئ العربي بقراءته لمذكرات تاريخية كانت محجورة بين اسوار الحكام بعيدة عن انظار الجماهير واستطيع ان اضيف على ما جاء في الكتاب ان المجرم في حق شعبه والامة الاسلامية جمعاء القذافي كان بيدقا في لعبة القومية التي لعبها الكيان الصهيوني مع الامة العربية بعد النجاح الكبير الذي حققه كبير البيادقة جمال عبد الناصر للكيان الاسرائيلي والذي كان صورة ملمعة لليهودي كمال اتاتورك الذي تربع على راس الخلافة العثمانية وباعبار ان الاثنين جمال عبد الناصر مصر وقذافي ليبيا من اختيار اللوبي الصهيوني كانت تزكية الاول للاخير بتعيينه امينا للامة العربية
    موريال في 15 / 10 / 2011
    كاتب السيناريو الصحفي
    شاعر موريال
    محمد سراج

    أعجبني

  2. ذي كان لي شرف مجالسته في عدة اجتماعات في قاعة الاجتماعات في بلدية القبة بعد رحيل هواري بومدين على امتاع القارئ العربي بقراءته لمذكرات تاريخية كانت محجورة بين اسوار الحكام بعيدة عن انظار الجماهير واستطيع ان اضيف على ما جاء في الكتاب ان المجرم في حق شعبه والامة الاسلامية جمعاء القذافي كان بيدقا في لعبة القومية التي لعبها الكيان الصهيوني مع الامة العربية بعد النجاح الكبير الذي حققه كبير البيادقة جمال عبد الناصر للكيان الاسرائيلي والذي كان صورة ملمعة لليهودي كمال اتاتورك الذي تربع على راس الخلافة العثمانية وباعبار ان الاثنين جمال عبد الناصر مصر وقذافي ليبيا من اختيار اللوبي الصهيوني كانت تزكية الاول للاخير بتعيينه امينا للامة العربية
    موريال في 15 / 10 / 2011
    كاتب السيناريو الصحفي
    شاعر موريال
    محمد سراج

    أعجبني

  3. سلام قولا من رب رحيم

    انا سمير من بسكرة قرأت جل كتب الدكتور وهي والحقيقة تقال رائعة غنية بالمعلومات ، لكن مؤخرا لما قرأت كتاب نحن والعقيد للدكتور ذهلت وأصابتني الدهشة من الكم الهائل من الكره الذي يكنه الدكتور للعقيد والذي للأمانة لم يكن موضوعيا ، مع انه كان قال في مقدمة كتابهانه تكلم في كتابه من وجهة نظر شخصية ، لكن هناك فرق أن تتلكم من وجهة نظر شخصية وبين ان تعرف ان رأيك خاطئ وتمرره على انه الحقيقة المطلقة….
    نعلم كلنا ان العقيد القذافي كان مجرما من الطراز الأول دكتاتورا قل نظيره تعلوه فوق كل هذا مسحة من الجنون ، لكن هذا لا يعني ان الجانب الآخر أخطأ في كثير من مجريات الأحداث وأن صحيفة القدس تبقى صحيفة قومية عريقة أن يتهمها الدكتور بالعمالة أو الرشوة فهذا لا يجوز … الأمر الآخر لاحظت أن الدكتور يبني ل استنتاجاته وتحليلاته على الظن ونحن نعلم ان الظن أحيانا يكون بعضه اثما كما يقول الدكتور نفسه…..

    أعجبني

  4. في عطلتي الربيعية هذه تفرغت لقراءة الكتاب فوجدته خير من اوصلني الى حقيقة العقيد فشكرا للكاتب على الطرح الرائع

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s