مذكرات العقيد الطاهر الزبيري تحدث طوارئ بمعرض الكتاب

هل أصبح الكتاب شيئا نتدافع عليه؟ نعم يحدث هذا مع مذكرات العقيد الطاهر الزبيري، وهو الكتاب الصادر عن منشورات الشروق، وهو الذي حدث مع أول دخول للكتاب إلى المعرض حيث نفذت الكميات التي أحضرتها الشروق، وأحدثت طوارئ أخرى بعد أن أعلنت الجريدة بالأمس أن نسخات من الكتاب ستكون متوفرة اليوم أيضا، حيث كان الكثيرون في انتظار حضوره، وبمجرد وصول الكتاب أصبح هناك تدافع رهيب لم يشهد له مثيل في تاريخ الكتاب الجزائري وبمعرض الكتاب الدولي، وصلت إلى حد قرب سقوط الجناح المخصص للشروق وتدخل الأمن.

“نصف قرن من الكفاح مذكرات قائد أركان جزائري” هو عنوان الكتاب الذي خصصه الطاهر الزبيري (عقيد تولى قيادة أركان القوات المسلحة الجزائرية في الفترة من 1963 إلى غاية نهاية 1967 بعد محاولة انقلاب عسكري فاشلة على العقيد هواري بومدين) من أجل الحديث عن مذكراته التي تمثل ذكريات أمة.

من حقنا التساؤل بدون أي خلفيات: هل هي نقطة إيجابية في الموضوع إذ أن هناك اهتماما بالكتاب في الجزائر إلى درجة التدافع عليها كما يتدافع الناس على الخبز؟، أم هي نقطة سلبية تدل على فعل الدعاية في المجتمع الجزائري بحيث يجعل الناس تهتم للمذكرات لأنها من إصدار أكبر جريدة في الجزائر من حيث التوزيع فقط؟…

6 thoughts on “مذكرات العقيد الطاهر الزبيري تحدث طوارئ بمعرض الكتاب

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s