بم تحلم الذئاب, ياسمينة خضرة

ربما هي من الروايات القليلة التي تتحدث عن العشرية السوداء في الجزائر. بم تحلم الذئاب دراما لحياة شاب من أبناء العاصمة يعيش حياة مختلطة الأحداث و التوجهات و التقلبات جمعت بينها الرغبة في التعبير عن شيء ما.. و محاولة الوصول إلى هذا الشيء, حكاية نافا وليد ابن العاصمة الذي يحلم أن يصبح في احد الأيام ممثلا سينمائيا مشهورا بعد أن تولدت لديه هذه الرغبة حين شارك في دور صغير في احد الأفلام التي فشلت فشلا ذريعا. يجد نفه بين الأحلام التي تقتلعه من حالته اقتلاعا وبين الواقع الذي يحتم عليه أن يصبح سائقا لدى احد الأسر العريقة في البلاد ليرى معها ما تتقزز منه النفس , عملية قتل وحشية يقوم بها احد الخدم لصالح ابن السيد الشاب لمجرد حدث بسيط, حالة من القسوة و التعالي…” كأنهم الوحيدون الموجودون في هذا العالم” هكذا أحس نافا تجاه العائلة الثرية.
في لاغمرة كل ذك هرب.. هرب بعد ان تلقى ضربا مبرحا من احد خدام السيد الضاب,تزامن ذلك مع ظهور حكرة الفيس وغزوها قلوب الشباب. نافا كان من بين الذين سيطرت عليهم الفكرة. انظم الى الحركة وبعدها الى التنظيم المسلح. وجد نافاوليد نفسه في معركة مع السلطة و مع أفكاره و أهوائه.. يتحول من فتى بسيط من حي باب الواد إلى شخص يمارس القتل بلا ضمير. في الجبل يصبح اميرا لاحدى الفرق و يقوم باطلاق العنان لرغباته المكبوتة.. القتل ثم القتل. يغزو احد القرى فيقوم بذبح كل من فيها عن بكرة ابيهم.
يبقي لنا خضرة نهاية الرواية مفتوحة و ذلك بعد أن يحاصر نافا وليد في احد المساكن من قبل رجال الأمن.
رواية بم تحلم الذئاب كما قال عنها مترجمها أمين الزاوي تجمع ما بين الأدب البوليس و الأدب الروائي الواقعي. حيث حاول من خلالها ياسمينة خضرة أن يلقي الضوء على أحداث العشرية السوداء التي شهدت فيها الجزائر اعنف سنواتها بعد الاستقلال اثر انتشار ظاهرة الإرهاب المسلح.. نافا وليد نموذج لعديد الشباب الجزائريين الذين هربوا من جحيم الانغلاق السياسي و الاقتصادي إلى الحل الإسلامي الذي دعا إليه الفيس قبل أن يجدوا أنفسهم في أحضان الإرهاب.
ما يعيب الرواية هو ترجمتها العربية التي لم ترق إلى مستوى الأصل باللغة الفرنسية على الرغم من أن مترجمها هو المثقف الكبير أمين الزاوي إضافة إلى طبعتها الرديئة.
الرواية من الأخت رشا… مع الشكر.

12 thoughts on “بم تحلم الذئاب, ياسمينة خضرة

  1. أعشق هذا النوع من الروايات التي تروي عن تاريخ الشعوب
    ، لي قراءة لرواية سياسية تتحدث عن حرب الخليج
    أحببت قرائتها كوني مررت بتاريخ الاحتلال الغاشم
    و من المؤسف أنها لم تكن قراءة ممتعة بالمره ..!

    بعض المترجمين يبرعون في الترجمة و البعض الآخر يخفق
    وقد يسئ القارئ في تقييم كفاءة الراوي ..!

    أعجبني

  2. مرحبا قادة
    قرائتك للرواية فاقت الروعة وهذا يؤكد أنك كاتب بارع
    الرواية تناولت أحداث زمن مهم في تاريخ الجزائر وفكرتها الرئيسية و كيف أن الإنسان قد يتغير :
    نافا الشاب الذي لم يحتمل جريمة القتل التي حدثت أمام عينيه صار يذبح أبرياء بدون رحمة

    أعجبني

  3. الكاتب قد برع في تصوير كيفيه نشأة الارهاب او كيف يتحول الانسان من انسان الى وحش ان كان في رواية a quoi revent les loups او في les sirènes de bagdad
    الرواياتان تشدان القارئ من اول استلامه للكتاب .عند قراءة كتب ياسمينة خضرة تنتابني مشاعر متعددة من خوف ,قلق,اشمئزاز…. فبعد كل قراءة لاجزاء الكتاب اجد نفسى مرهقة ارهاق نفسى حقيقي .حدث هذا مع عند القراءة لياسمينة خضرة و ايضا عند قراءة كتاب le rapt de anouar benmalek و هو ايضا يحكي عن العشرية السوداء و لكن بمنظور اخر يدخلك هذا الكتاب في دوامة من المشاعر فما ان تنهيه حتى تجد نفسك مرميا منهكا .
    يوجد كتاب ce que le jour doit à la nuit لياسمينة خضرا و هو روعة من روائعه يحكي عن الجزائر -خاصة غرب الجزائر تموشنت المالح و وهران- ابان الاستعمار انصح بقرائته. و اتمنى ان ارى ملخص او رؤية عنك هذا الكتاب من قادة🙂

    أعجبني

    • جميل دا ، ارى انك من قراء ياسمينة خضرة بامتياز, هي هكذا رزايات خضرة بمجرد الدخول في الرواية تاسرك بالكامل حتى انه مع نهايته يتمنى القارئ لو انها لم تنتهي وتكون هناك فصول اخرى.. ولكن للاسف ترجمات رواياته الى اللغة العربية جد قليلة اضافة الى ان الترجمات عادة ما لا ترقى الى المستوى الاصلي للرواية.. مرحبا بك🙂

      أعجبني

  4. سلام عليك اخي لقد قرءت الرواية وهي ممتعة بحيث تاسرك من اول لحظة تقديمكم لها جيد ثم انها رواية يجب ان تقرا لانها تعبر عن واقع مرير للشاب الجزائري خاصة اثناء تلك السنوات المشؤومة

    أعجبني

  5. ما يشدني في روايات ياسمينة خضرا، هو أسلوبه السهل الممتنع، الذي ما إن تفتأ تحول عينيك عن الكتاب حتى تجدك تررد كلماته في صدرك، فخورة جدا أنا بكاتب مثله، و فخورة أكثر لأنه جزائري، تحيا الجزائر، و إنشاء الله لا تعود تلك الأيام و الليالي السوداء التي حصدت الأرواح، و الأموال،………………………

    أعجبني

  6. اعجبتني الرواية و كىف بين الكاتب تحول لانسان من طبيعي الى ارهابي وحشي ان شاء الله لن تعود هده لايام

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s